[2021-07-28] - ياسر الرميان: سعداء بانضمامنا إلى إطار الأمم المتحدة للعمل الرياضي من أجل المناخ

 بعد مسيرة جولف السعودية المتنامية للارتقاء بالاستدامة البيئية

ياسر الرميان: سعداء بانضمامنا إلى إطار الأمم المتحدة للعمل الرياضي من أجل المناخ

 

أبدى سعادة ياسر الرميان رئيس مجلس إدارة جولف السعودية والاتحاد السعودي للجولف سعادة بالانضمام إلى إطار الأمم المتحدة للعمل الرياضي من أجل المناخ، مشيرا الى ان حماسة كبيرة تتملكهم في جولف السعودية للعب دور فاعل في تحقيق الأهداف البيئية العالمية.

وقال رئيس جولف السعودية: ”عادت جولف السعودية لتسلط الضوء من جديد على عمق التزامها بتصدر مشهد الاستدامة البيئية، إذ أعلنت عن اتفاقيات جديدة تهدف إلى تسريع الخطوات الرامية إلى معالجة عدد من القضايا البيئية والمناخية".

واضاف: وقعنا على هذه الاتفاقية من أجل المناخ بمشاركة عدداً واسعاً من المنظمات والهيئات والبطولات والجولات الرياضية، وسيكون توجهنا مبنيا على التعاون مع هذه الجهات لتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ.

 

 

بناء شراكات هادفة

وتابع: "منذ تأسيس جولف السعودية حرصنا على بناء الشراكات الدولية القادرة على دعم خططنا الرامية إلى تحقيق الاستدامة لمشروع تطوير رياضة الجولف بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030، إلى جوار لعب دور فاعل في تحقيق أهداف المجتمع الرياضي العالمي في خفض الانبعاثات الكربونية".

وتدعو مبادرة الرياضة من أجل المناخ المنظمات الرياضية إلى الاعتراف بدورها تجاه البيئة والتغيير المناخي والالتزام بالعمل المشترك لتحقيق مستقبل بيئي آمن، ويتمثل ذلك عبر تعاون هذه المنظمات في أخذ دور القيادة وصناعة التغيير البيئي ما ينعكس في صورة أوسع على المجتمعات خارج الرياضة ويسهم في تعزيز الوعي بالأخطار المتنامية للتغيّر المناخي.

 

اهداف بيئية

وتعليقاً على انضمام جولف السعودية لإطار العمل الرياضي من أجل المناخ قال مدير البرنامج العالمي للعمل المناخي في الأمم المتحدة نيكولاس سفينقسن: "حان الوقت أمام المنظمات الرياضية لتجمع جهودها وتتعاون لخلق مستقبل منخفض الانبعاثات، فمن خلال هذا الإطار المناخي تتشارك كافة الجهات الدروس المستفادة والتجارب المختلفة وأفضل الممارسات الدولية وأحدث التقنيات بما يضمن دفعهم باتجاه تحقيق الأهداف البيئية، وعبر حماستهم ومن خلال ما يملكونه من تأثير فإن قطاع الرياضة سيحصل على فرصة قوية لدفع التغيير باتجاه عالمي أوسع، ولذلك فنحن سعداء اليوم بالترحيب بجولف السعودية ونتطلع قدماً إلى متابعة اسهاماتهم في تحقيق أهداف هذه الرحلة".

 

مستقبل مستدام للرياضة

كما يشهد اسبوع فعاليات سلسلة بطولات أرامكو للفرق المقامة في لندن توسيع نطاق شراكة جولف السعودية مع منظمة GEO حيث تهدف هذه الشراكة إلى خلق مستقبل مستدام للرياضة، وعلى مدار السنوات الـ 15 الماضية عملت المنظمة غير الربحية على تدعيم فرص استدامة الرياضة ودعم البيئة في كافة قطاعات رياضة الجولف.

 

سعداء بانضمام السعودية

من جانبه هنأ المدير التنفيذي ومؤسس منظمة GEO جونثان سميث جولف السعودية على انضمامها لإطار العمل الرياضي من أجل المناخ وتابع: "تسلط هذه الاتفاقية الضوء على حرص جولف السعودية الكبير على اتخاذ خطوات واضحة وفاعلة وجدية نحو تحقيق الأهداف البيئية المشتركة والعمل لدعم ذلك".

وأضاف "نحن أيضاً سعداء بمواصلة العمل مع جولف السعودية على تحقيق أهداف استراتيجية الاستدامة المحلية بما يضمن توظيف أعلى معايير الأداء والابتكار ودمجها في رحلة تطوير وإدارة المنشآت، وتنظيم الفعاليات وخلق الفرص، وتتطور البحوث الهامة في مجالات مختلفة مرتبطة بشكل كبير بالجولف، من بينها تجديد النظام البيئي للرياضة، وتوظيف الطاقة المتجددة، وإدارة الموارد المائية، وتطوير خطوط الإمداد في عالم الجولف".

 

اهداف مستقبلية

وتأتي هذه الخطوات لجولف السعودية كجزء من استراتيجيتها الوطنية لاستدامة الجولف التي أطلقتها العام الماضي 2020، وهي الاستراتيجية التي تضمنت عدداً واسعاً من الإجراءات الهادفة إلى تقليل الانبعاثات الكربونية ودعم النظام البيئي وتوظيف أفضل التقنيات لتوفير الموارد المائية.

وتنوي جولف السعودية الاستفادة من سلسلة بطولات أرامكو للفرق لتفعيل مبادراتها البيئية عبر خطط ينتظر الإعلان عن تفاصيلها خلال الفترة المقبلة تتعلق بملاعب المنافسات والخدمات اللوجستية المرتبطة بالسلسلة، بما يضمن التوافق مع خطط الجولة الأوروبية لجولف السيدات التي تحتفل بمبادرة "الاحتفاء بالأخضر&